ad468

6b79c21fcad04b4ccfc2cab9f324256b8dc10f95

بني ملال: سياحة تحت المجهر

2015-05-17 13.27.34

البشير أبوالعولة

بني ملال من المدن الجبلية  بجهة بني ملال خنيفرة حسب التقسيم الجديد للجهات بالمملكة المغربية. فتموقعها في سفح جبال الاطلس المتوسط جعل منها مدينة خضراء طول السنة . و يعتبر منتجع عين أسردون القبلة السياحية الاولى بالمدينة لما يميزه من شلالات و أشجار عالية و حدائق بأزهار و ورود مختلف ألوانها و زخرفة بأشكال هندسية متنوعة. وتطل على هذه الحديقة الخلابة من فوق ؛ قصبة شامخة تشهد على ماض جميل وعتيد- القصر-

إلا ان أصحاب  بعض المقاهي العشوائية بهذا المنتجع يسيؤون إلى السياحة و السائحين فقد أصبح هؤلاء يبتزون كل من اقترب من هذه المقاهي  بل ويفرضون قانونهم على كل من حاول الجلوس بجانبهم. و هذا خلق نوع من الخوف والدعر بين صفوف الزوار بل أصبح عدد من السياح و الزوار بعد سماع الخبر، يفضلون عدم زيارة المدار.

و مدينة بني ملال تتوفر على وحدات فندقية من كل فئات النجوم غير أن تواجدها بين مدينتي فاس و مراكش جعل منها منطقة عبور فقط.

و مما اثار الاعجاب بمدار عين أسردون و خصوصا بحي “اعياط” تواجد وحدة فندقية عبارة عن ranche » «  و هي “شاليهات” من الخشب في ورنق جميل وسط أشجار الزيتون. فهي تطل على “القصر” و على بعد أمتار من عين أسردون عبر مسلك طبيعي.

فهذه الوحدة الفندقية لا تعرف إقبالا كبيرا لعدم تواجد علامة إشارة لمكان تواجدها. و كما صرح مالكها للبوابة أنه لمجرد طلب نصب علامة إشهارية لموقع الوحدة يتطلب إنشاء ملف كالذي طلب للحصول على الرخصة لبناء الوحدة الفندقية من طرف  المجلس البلدي ببني ملال. و هذا ما جعل مرتادي هذه الوحدة من بعض ساكنة المدينة و الاصدقاء فقط و حرمان باقي الزوار منها و ذلك لما تتمتع به من هدوء و حسن استقبال .  

Laisser un commentaire